بانوراما القصيم

الأخبار

من سوف ينتصر الإنسان أم الآلة؟

منذ تعرض العالم للأزمة كورونا (COVID-19) أصبح العالم الرقمي أكثر تطورًا و استخدامًا في جميع أنحاء الدول، فبات استخدام الذكاء الاصطناعي في مختلف المجالات، المالي و الصناعي و غيره. على الرغم من أن استخدام الآلة أدى إلى تسهيل معظم العمليات التي كان يقوم بها الإنسان عن طريق عمل آليات المخ، إلا أن الاستخدام المفرط للذكاء الاصطناعي أدى إلى تطور الآلة بشكل مخيف. بدأ الإنسان بتطوير الروبوتات لتقوم بالمهام الخاصة به نيابةً عنه، و بالتالي توفير حياة أيسر خالية من المتاعب، و يتسابقون في إنشاء النسخة الأقرب لآليات عمل المخ مما يدفعنا للسؤال التالي "من سينتصر بالنهاية، الإنسان أم الآلة؟" "هل يتزامن انشاء النسخة الأقرب لمخ الإنسان مع نهاية البشر؟" هذا ما علينا التفكير به.

ماذا لو علمت أن جهاز الآبل الخاص بك مراقب؟

بما أنك هنا تقرأ هذا الخبر، فأنت بالكاد تملك جهاز آيفون و جئت لتطمئن على خصوصيتك في استخدام جهازك. أصدرت شركة آبل تصريحًا أن التحديث الجديد المسمى ب IOS 15 سوف يخضع لفحص محتوى في الولايات المتحدة الأمريكية وقد ينسحب في باقي الدول لاحقًا. من المرجح إصدار هذا التحديث في منتصف سبتمبر القادم، والذي سوف يتطلب الوصول إلى محتويات المراسلة و الصور الخاصين بتطبيقين iCloud و iMessage. قد تتساءل ما الذي يدفع شركة لطالما تميزت بالحماية الشديدة لمستخدميها أن تجري تحديثًا كهذا؟ تخبرنا هنا شركة آبل أن هذا أمرًا طبيعيًا لحماية الأطفال من الاستغلال و المحتوى الضار وذلك عن طريق مقارنتها مع صور موجودة في -CSAM- قاعدة بيانات للصور المتداولة للإساءة للأطفال. ولكن حتى بعد معرفة السبب هذا الأمر يثير غضب الكثيرين، وأنت ما رأيك ؟

"مالي" أول تطبيق سعودي لتعزيز الوعي والتمكين المالي للأطفال

"مالي" هو تطبيق تم إنشاؤه عن طريق البنك المركزي السعودي لزيادة و تعزيز الوعي المالي للأطفال من عمر ثمان سنوات حتى عمر ال 12، و ذلك عن لخلق جيل واعي ماليًا مما يحمي الإقتصاد لاحقًا. يساعد هذا التطبيق على اكساب الأطفال المهارات التي يحتاجونها ليستطيعوا إدارة أموالهم بشكل صحيح، وتزويدهم بالمعارف اللازمة للثقافة المالية. وزود البنك المركزي السعودي الراغبين بالاطلاع على المزيد من المعلومات بالموقع الإلكتروني لتطبيق "مالي"

السعودية: تزايد عدد طلبات التسجيل للمنصات الرقمية والمواقع الإلكترونية

تزايدت عدد طلبات التسجيل المرسلة لهيئة الحكومة الرقمية لتصل إلى 41 طلب لتسجيل منصات رقمية و مواقع إلكترونية. كان هذا التزايد بعد إطلاق قرار تعميم حوكمة المنصات الرقمية في يوليو 2021. أوضحت الهيئة أنها لا تقبل بأي طلب يتم التقدم به، و إنما يخضع لعدة فحوصات وإجراءات. و بالفعل تم قبول 31 طلبًا ورفض 11 طلب. وأكدت الهيئة أنه من الضروري تسجيل طلبك لإنشاء منصتك الالكترونية كأمر أساسي قبل الإقدام على إنشائها، وذلك عن طريق